“الساهر” الساحر في إهدنيات للسنة الخامسة على التوالي

لصوته عطر يغني الروح ويسمو بها، لألحانه سحر استثنائي ولأدائه روعة حضور “القيصر” وبتواضعه وقربه من الجمهور فكنسمة تتسلل إلى قلوب الحاضرين. للسنة الخامسة على التوالي، كاظم الساهر ضيف مهرجان “إهدنيات” الدولي لا بل هو المُضيف وجميع الحاضرين ضيوفه.

أحيا قيصر الغناء العربي الفنان كاظم الساهر، امس الجمعة، حفلاً غنائياً ساحراً في مسرح عانق صوته وشكلا معاً لوحة من الرقي اللامتناهي. من جميع المناطق اللبنانية وحتى من الدول العربية والاغتراب، حضر الجمهور ليتشارك مع القيصر موعداً فنياً تحوّل إلى تقليد سنوي.

من “أراضي خدودها”، “زيديني عشقاً”، “كوني امرأة خطرة”، ومن البومه الجديد “كتاب الحب” اختار “شؤون صغيرة”، كذلك عندما ادى الساهر اغنيتي “هل عندك شك” إلى “هذا اللون” غنى القيصر بإحساس وكبر. ولبّى أيضاً طلب الجمهور الذي أصر على أغنية ” مستبدّة”.

لأغنية “لجسمك عطر خطير النوايا”، التي غناها القيصر لأول مرة في “إهدنيات” العام الماضي، وقع خاص وخاصة بمرافقة الموزع وعازف البيانو ميشال فاضل ليأخذ جمهوره الى عالم من الرقة والابداع والخيال في لوحة فنية نادرة وفي مشهدية تحاكي قمر إهدن وتجعل الجمهور يقطف النجمات نجمة نجمة.

وكما  كان للساهر لفتة جميلة الى جمهوره الكبير اذ توجّه اليهم طالباً بكل رقيٍّ وتواضع: ” ممكن ناخذ الصورة سوا” فردّ محبيه بتصفيقٍ قويّ مرحبين هذه الفكرة.

يذكر ان القيصر سيحيي، اليوم السبت ٥ آب، حفلته الثانية في موعد جديد مع الرومنسية، الحب، الابداع والرقي ضمن مهرجان “إهدنيات” الدولي.

يشار إلى أن ريع حفلات “إهدنيات” يعود لمركز سرطان الاطفال في لبنان ولمؤسسة جورج نسيم خرياطي للسلامة المرورية.

 

شاهد أيضاً

ترامب اعاد احياء فلسطين ووضعها على طاولة المفاوضات

صادمٌ كان قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لاسرائيل، ولم تخفف التبريرات …