الكلاب قد تخدع البشر لأجل مصلحتها الخاصة

أشارت الباحثة في سلوك الكلاب، ماريان هيبرلين، من جامعة زيوريخ إلى أن الكلاب قد تخدع البشر في بعض الحالات وبالأخص إذا كان الأمر متعلقا بالطعام.

وسعت الباحثة ماريان لمعرفة ما إذا كانت الكلاب قادرة على خداع البشر أيضاً أم لا. وأظهرت نتائج الأبحاث أن بمقدور الكلاب تحديد هوية الأشخاص المرجح أن يقدموا لها بعض الطعام، وبمقدورها إظهار مرونة رائعة على صعيد السلوكيات، فضلاً عن أنها لا تتمسك بقاعدة صارمة، بل إنها تفكر في الوقت نفسه بشأن الخيارات والاحتمالات المتاحة بالنسبة لها.

كما أضافت الباحثة ماريان أن الكلاب تتميز بتلك القدرات والمهارات على الصعيد الإدراكي عكس الحيوانات الأخرى، كالقردة، التي غالباً ما تحتاج للتكرار عشرات المرات كي تتعلم الدروس نفسها في النهاية، وهو ما يُظهِر حقيقة أن الكلاب تمتلك القدرة على الخداع التكتيكي وتعديل سلوكياتها على حسب الأشخاص الذين تتعامل معهم.

يذكر أن مسألة القدرات العقلية للكلاب والحيوانات الأخرى مثيرة للجدل في الأوساط العلمية. ويقول العلماء إنهم بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث في هذا المجال.

رامبلر

شاهد أيضاً

نور القداسة يفيض في منزل شربل مخلوف ببقاعكفرا

“قريب من الله وقادر على الصلاة والتضرع”. هكذا يشعر كلّ من يزور بقاعكفرا، هذه البلدة التي …