اشار المكتب الإعلامي للدكتور جيلبير المجبر إلى أن “مدافع الجيش اللبناني منذ ساعات الفجر الأولى تقصف معاقل إرهابيي داعش في رأس بعلبك والفاكهة، كما سيطر على مراكز تابعة للتنظيم الإرهابي بهمة الأبطال من اسود الجيش الشجعان دون تراجع أو كلل، في مشهد يعيدنا لتضحيات هذا الجيش في محطات كثيرة سابقة”، لافتا الى أن “المعركة اليوم هي معركة مصير ووجود، فإندحار التكفيريين عن أرضنا يريحنا في الداخل كما على الحدود، فلا ننبقى في حرب استنزاف، ولا يبقى الداخل مشوشاً ومتأهباً خوفاً من سيارة مفخخة وماشابه”، مؤكدا اننا “نقف خلف الجيش في معركة الشرف والتضحية والوفاء، ولا نساوم على تضحيات أبطالنا”.