مؤسسة المجبر الإجتماعية: لتكثيف دوريات فحص نسب الحكول تفادياً لحوادث سير إضافية

صدر عن دائرة الإعلام والعلاقات العامة البيان التالي: تابعنا الحملة التي قامت بها مفرزة سير الجديدة في قوى الأمن الداخلي لفحص نسب الحكول بين السائقين ضمن حدود المفرزة، مع ما لذلك من تداعيات إيجابية في الكشف عن أشخاص قد يكونوا في حالة غير طبيعية مما يسبب خطراً على حياتهم والآخرين، تفادياً بالتالي لوقوع حوادث سير مميتة لشبابنا نحن بالغنى عنها.

ان الدعوة لتكثيف هذه الحملات التي تنعكس إيجاباً في التخفيض من نسب حوادث السير، وكذلك المزيد من التنبه لدى السائقين لا سيما الشباب منهم لخطورة تناول الكحول والقيادة في آنٍ معاً، فلقد شبعنا معاناةً من حوادث سير قاسية لا نريد أن يقع شبابنا ضحيتها من جديد، فالحياة ليست ألعوبة والموت اقرب ما يكون مما نتصوره.

اننا في مؤسسة الدكتور جيلبير المجبر الاجتماعية، مواكبين دائماً لكل الحملات التي هدفها الحد من حوادث السير وبالتالي حماية الشباب وكل الشرائح المجتمعية من موتٍ بشعٍ يترقبهم، حيث تبدأ معها معاناة الأهل التي لا يتحملها عاقل، من هنا دعوتنا الدائمة لليقظة والانتباه التام من أجل السلامة العامة وسلامة كل شخص منا، كي لا ننزلق صوب المهوار، ونتحول لمجرد ذكرى في عداد ضحايا حوادث السير التي لم تعرف حتى اليوم طريقاً للخلاص منها.

على صعيد آخر، اعتبر االمجبّر ان الكلام الصريح لرئيس مجلس النواب نبيه بري عن وجود محاولات من قبل البعض لطرح بعض الاشكاليات تطيح بالانتخابات النيابية القادمة، وهو تصريح في غاية الخطورة خاصة من شخصية تمثل أعلى موقع نيابي ورسمي في الدولة اللبنانية.

ان موضوع تأجيل الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في الربيع المقبل بات الشغل الشاغل لبعض الأطراف السياسية، على الرغم من هذه الحملات السياسية والتسابق الانتخابي الذي بات يدق أبوابه وبشدة، فهي مجرد شعارات وحركات خارجية مكومية، في مقابل الضغط من أجل تأجيل الانتخابات عبر طرح “الموضوع اللوجستي” والتذرع به، فقط من أجل إكساب عامل الوقت لتجيير أصوات الناس صوب إعادة التجديد لهم.

ان الطبقة السياسية الحالية ستفعل ما بوسعِها من أجل تطيير الانتخابات او محاولة إجراؤها بطريقة سريعة وضاغطة بشكل يجعلهم مجدداً يكسبون السباق الانتخابي، ولو على حساب الناس وحقها الطبيعي في محاسبة المخطئين والمفسدين وسارقي المال العام وحق الشعب في العيش الكريم.

ان الطبقة السياسية الحالية ستكون على أتم استعدادها لمحاولة التربع مجدداً على عرش الزعامة، من هنا وجب البدء الفعلي بتحرك الناس والمجتمع المحلي كي نستعد معاً زمام المبادرة والأمور لنعيد للوطن مجده المفقود.

 

شاهد أيضاً

مؤسسة المجبر الإجتماعية: خطوة فتح فروع الجامعة اللبنانية في عكار وبعلبك “مُوفَّقة” 

صدر عن الدائرة الإعلامية لمؤسسة الدكتور جيلبير المجبر البيان التالي: بعد سنواتٍ من الإهمال، حقّق مجلس …