أخصّائيّون تمكنوا من فكّ شيفرة إسحاق نيوتن: نهاية العالم ستبدأ عام 2060

تمكن أخصائيون من فك رموز سجلات إسحاق نيوتن، وأعلنوا أن العالم كان دائما على علم بموعد نهاية العالم. وقالوا إن نيوتن، خلال أبحاثه، استخدم الإنجيل، وأراد فهم سر المستقبل بمساعدة الكتاب المقدس.

وحاول إسحاق نيوتن أن يتعرف على الحقيقة المطلقة، وعلم في نهاية المطاف تاريخ نهاية العالم، ووصف هذا الحدث في كتاب يومياته، وفقا لموقع “وان”.

وقام بعض الأشخاص المؤمنين بنظرية “المؤامرة” بفك رموز الكتابات التي تم العثور عليها. ووفقا لهم، فإن نهاية العالم ستكون في عام 2060. ولم يشيروا إلى أن هذا التاريخ سيكون نهاية البشرية، وإنما بداية حقبة مختلفة تماما.

بينما يعتقد علماء من جامعة ماساشوستس أن “نقطة البدء” لنهاية العالم ستكون في عام 2020، وذلك بفضل إنشاء برنامج يدعى “World One” تنبأ بحدوث كوارث طبيعية على كوكب الأرض. كما أنه ستكون هناك حروب على المياه العذبة، كما سيموت البشر من الانفجارات البركانية والنفايات النووية.

 

شاهد أيضاً

واشنطن غير معنية للقيام بأي دور لتسريع تشكيل الحكومة اللبنانية؟!

“نحن نأمل تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، وننتظر”… قد يختصر هذا الجواب المقتضب لأحد الدبلوماسيين …