أكاديمية الفنون المصرية تكرم نادية لطفي بمنحها دكتوراه فخرية

كرمت أكاديمية الفنون في مصر الممثلة نادية لطفي، بمنحها الدكتوراه الفخرية تقديرا لمشوارها الفني الطويل وأعمالها المميزة التي أثرت في تاريخ السينما المصرية.

وقالت أحلام يونس رئيسة الأكاديمية خلال حفل أقيم خصيصا بهذه المناسبة «نادية لطفي نجمة وفنانة قديرة، دخلت الفن وعاشت التجربة بكل عمقها، وقدمت أعمالا متنوعة منها المومياء، والناصر صلاح الدين، والخطايا، وغيرها… وأثرت السينما المصرية والعربية بأكثر من 75 فيلما».

وأضافت «لذا قرر مجلس أكاديمية الفنون في جلسته المنعقدة رقم 342 منحها درجة الدكتوراه الفخرية».

ومن فوق كرسي متحرك تسلمت نادية لطفي (80 عاما) تكريمها خلال الحفل الذي أقيم في قاعة المؤتمرات بمستشفى المعادي العسكري حيث تعالج منذ فترة.

حضر الحفل وزير الثقافة حلمي النمنم ونقيب المهن التمثيلية أشرف زكي وعدد كبير من الفنانين بينهم سميحة أيوب وميرفت أمين وإلهام شاهين ودلال عبد العزيز ورجاء الجداوي وسمير صبري وسامح الصريطي والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي المصري للسينما.

ولدت نادية لطفي باسم بولا محمد مصطفى شفيق وبدأت مشوارها الفني في نهاية الخمسينات من القرن الماضي وقدمت عشرات الأفلام التي شاركها بطولتها كبار نجوم الزمن الماضي أمثال رشدي أباظة وفريد شوقي وأحمد مظهر وشكري سرحان ومحمود مرسي والمطرب عبد الحليم حافظ.

شاهد أيضاً

حين ظنّ الحريري أنه يمون على عون وصولا ليغرف من “كيس” الرئيس!

تسيطر الدهشة على أي متابع لمسار تشكيل الحكومة منذ نحو 5 أشهر. فالمسلسل الحكومي أكثر …