اعتقال الفنان طارق النهري والافراج عنه رغم الحكم بالسجن المؤبّد بحقّه

اعتقلت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة السيدة زينب الفنان طارق النهري لتهمة يعود تاريخها إلى عام 2011، والصادرة بحقه فيها حكمًا غيابيًا بالسجن المؤبد، وهو ما لم ينفذه حتى الآن ليصبح محط اهتمام من قِبَل الشرطة.

يوم واحد قضاه الفنان طارق النهري في قسم شرطة السيدة زينب حتى أمرت نيابة جنوب القاهرة الكلية، بعد عرضه عليها، بصرفه، عقب تقديمه لطلب بإعادة إجراءات محاكمته في قضية أحداث مجلس الوزراء، التي تتضمن حرق المجمع العلمي، في جلسة مقرر انعقادها في 7 أغسطس-آب المقبل.

وصل «النهري» إلى تلك المحطة بعد سلسلة طويلة من الأحداث عرّضته لمشكلات عدة بسبب نشاطه السياسي، حتى ارتبط اسمه بذلك المجال بشكل أكبر من الوسط الفني الذي اعتاد عليه الجمهور فيه.

شاهد أيضاً

مُواجهات غزّة ثبّتت مُعادلات قديمة-جديدة

من الإنتفاضة الفلسطينيّة الأولى إعتبارًا من العام 1987 مُرورًا بالإنتفاضة الثانية بين العامين 2000 و2005، …