اكتشاف فصيلة من النمل تفجر نفسها عند استشعارها لخطر يهددها

عثر العلماء، مؤخرا، على فصيلة من النمل تعيش في الغابات الآسيوية، تقوم عناصر منها بتفجير نفسها لتحمي فصيلتها عند استشعارها لخطر يهددها.

وقد تم اكتشاف هذا النوع الجديد من النمل “الانتحاري” تحديدا على جزيرة بورنيو (أكبر جزيرة في آسيا) فهو يلجأ إلى تفجير نفسه عبر إفراز سائل سام ولزج من أجل صد العدو أو قتله.

وهذا النمل واسمه العلمي “كولوبوبسيس أكبلودنس” اكتشف في دولة بروناي الصغيرة الواقعة في شمال جزيرة بورنيو والمعروفة بتنوعها الحيوي الكبير.

ومن خلال تقلصه بقوة يمارس هذا النمل ما يكفي من الضغط لتفجير جدار المعدة محررا إفرازات سامة، وفقا لما أوضحت أليس لاسيني من متحف التاريخ الطبيعي في فيينا التي شاركت في الدراسة.

ويمكنه بذلك أن يصد العدو أو حتى يتمكن من القضاء عليه بحسب ما ورد في مقال نشر في مجلة “زوكيز” التي تعنى بعالم الحيوانات.

وهذا ليس أول نمل “متفجر” يكتشف، إلا أن هذا النوع الجديد يفجر نفسه بسهولة وهذا ما يثير اهتمام الباحثين.

وأوضحت الباحثة النمساوية أن هذه الظاهرة “نادرة جدا في الطبيعة” ووحدها حفنة من الحشرات التي تقيم في مستعمرات مثل النمل والنحل تضحي بنفسها بهذه الطريقة. وتابعت “المستعمرة هي مثل جسم كبير والنملة فيه بمثابة خلية لها دور محدد تضطلع به”.

شاهد أيضاً

صفقة القرن بين عصا الأميركي وجزرة العرب

أقصى ما توصل اليه القادة العرب لمواجهة قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعلان القدس عاصمة …