“الخرزة الزرقا” ملأت مواقع التواصل الإجتماعي: شعار لجلب الاصوات؟

ما إن مرت لحظات على كلمة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في الاحتفال الذي نظمه تيار المستقبل في “السي سايد بافيون” للاعلان عن أسماء مرشحي تيار المستقبل في كل لبنان، حتى انفجرت مواقع التواصل الإجتماعي بسيل من التعليقات المؤيدة والساخرة، ولعل الموضوع الابرز الذي استحوذ على اهتمام المتابعين هو عنوان الحملة الانتخابية للتيار الأزرق.

إختصر تيار المستقبل حملته الانتخابية بشعار “نحنا الخرزة الزرقا”، وقد وصف الحريري في كلمته الاصوات التي سيحصل عليها تياره هي بمثابة “خرزة زرقاء”  لحماية البلد، متوجها الى جمهوره في لبنان بالقول: “لهذا السبب، شعارنا حماية لبنان ورمزه الخرزة الزرقاء، وفي النهاية الله هو الحامي. الخرزة الزرقاء، ترسمونها بنشاطكم، بنضالكم، بمساهماتكم اليومية، الصغيرة والكبيرة، في الماكينة الانتخابية، في الحوار مع الناس، في العمل لكل مرشح ومرشحة على لوائح المستقبل ومن يحب سعد الحريري يجعل من صوته يوم الانتخاب الخرزة الزرقاء التي تحمي لبنان”.

هاشتاغ “نحنا الخرزة الزرقا” إنتشر بكثافة على مواقع التواصل وتحت هذا الوسم كتبت ايناس كريمة “من نصح الحريري باختيار شعار الخرزة الزرقا هو نفسه من نصحه بخلع ربطة العنق في السابق”، فيما علق الناشط محمد ابو نبيل على الامر فأورد خبرا عاجلا: “تيار المستقبل يرمي راجمة خرزه زرقا على مستعمرة كريات شمونة وانباء عن سقوط قتلى وجرحى”، مضيفا: “حزب الله يسحب صواريخه ومقاتليه عن الحدود مع العدو الإسرائيلي افساحاً بالمجال امام استراتيجية تيار المستقبل الجديدة”. وفي الاطار نفسه كتبت راغدة: “تيار المستقبل يتصدى لغارة اسرائيلية بصاروخ خمسة بعيونكم ويدمر بارجة بخرزة زرقاء ارض بحر”.

وعلق بسام صوراني ساخرا: “طرقات لم يتم اصلاحها والكهرباء مقطوعة ولا حل لمشاكل النفايات والمياه مقطوعة والفساد على حاله وحقوق الموظفين مهدورة،  والموقوفون ظلما مازالوا في السجون وحقوق المرأة مهدورة ايضا، فلماذا الخوف من العين”؟، من جهتها رأت ملاك أننا “انتهينا من مرحلة السما الزرقا واصبحنا في مرحلة الخرزة الزرقا ونحن الان بانتظار مرحلة السنافر الزرقا”. ونشرت زينب صورة للحريري مع خرزة زرقا وعلقت عليها قائلة: “سعد الحريري لفكّ المسحور وجلب الحبيب وايفاء النذور”.

من جهة اخرى ابدى انصار تيار المستقبل اعجابهم بكلمة الحريري وبشعار الحملة الانتخابية فكتبت سمر عمر “للمشككين… لمن ينتظروك على حرف ، يحتاجون إيمانا بحجم من ربّاك ومن استشهد ليبقى الوطن”، بدورها كتبت ناهد يوسف “الحريري الذي لا دم في عنقه والذي ساوم على حساب مصلحته وشعبيته في عدد من الاستحقاقات من اجل البلد، يحق له القول بكل ثقة نحنا الخرزة الزرقا”.

وعلقت الناشطة فاتن يوسف بالقول “الخرزة الزرقا رمز ارتبط بالأمان والاستقرار عبر ممارسات المجتمع اللبناني، وبما ان السياسة بنت المجتمع، من غير تيار المستقبل “خرزة زرقا” للبنان”. وفي الإطار نفسه علقت دعاء متوجه الى الحريري: “لأن قلبك على البلد، وعينك على المواطن واثبتت صدقك ومحبتك بالفعل وليس بالكلام نحن معك”. وعلى هامش المؤيدين والمعارضين كتب المغرد ستيف: “الشعب اللبناني بحاجة لخرزة زرقا كي تحميه لانه تحمل الجميع”، مضيفا: “128 نائب يحكمون لبنان وطعمونا خرز”.

وفي الختام ، اذا كانت الخرزة الزرقا تُبعد “صيبة العين”، فان القيمين على الحملة الإنتخابية لتيار المستقبل سعوا من خلال شعارهم الى “جلب الاصوات”، على امل ان يتمكن الشعب اللبناني من حماية بلده بقوته الفعلية بعيدا عن الخرافات والاساطير.

شاهد أيضاً

بعض لاعبي كرة القدم يتلقّون التهاني بيوم الأب العالمي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، احتفالات بعض اللاعبين بيوم الأب العالمي، وتعليق من حارس آيسلندا …