الدكتور المجبر:  هذه الانتخابات إنتفت فيها كل المبادئ والخطوط الحُمر وبات معها التنافس “لا شريفاً”

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان أنه مع اتضاح الصورة الحقيقية لهذه الانتخابات، يمكن معها القول أنها انتخابات على قياس أشخاص معروفي التوجهات والهوية، بعيداً عن اي منافسة ديموقراطية شريفة، تسمح للشرفاء ونظيفي الكفّ من الوصول، وبالتالي فمن الافضل تقاسم المغانم، دون الدخول في لعبة الديموقراطية الخداعة، وحيث أن السلطة هي نفسها المرشحة ومن تدير العملية الانتخابية، وهنا تقع المصيبة الأكبر، في غياب المراقبة الصائبة، وبالتالي غياب اي شفافية تحتاجها اي إدارة انتخابية سليمة.

واسف بيان الدكتور جيلبير المجبر لأن يعاد التجديد لذات الطبقة السياسية التي افقرت لبنان وشعبه، بعدما تشكلت اللوائح والتحالفات بشكل غريب عجيب، والهدف هو فقط محاولة الإمساك بزمام الأمور السياسية لهذا البلد المتآكل، والآيل حقاً نحو السقوط الخطير، ومعه هذا الشعب الذي أثبت مجدداً أنه لا يريد التغيير ويرغب في أن يبقى محكوماً من ذات الوجوه العفنة، وأن يبقى هناك من يساومه بلقمة عيشه، وحقه في الطبابة والتعليم والهواء النظيف، وعند ذلك لا يجوز سوى القول، يختم بيان الدكتور المجبر، بأن “لي من إيدو الله يزيدوا”.

شاهد أيضاً

الدكتور جيلبير المجبر: القمة العربية كما سابقاتها بلا فائدة

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان ان القمة العربية التي عقدت في الرياض ما هي …