السعودية تلتقي مصر الاثنين قبل خروجهما من مونديال 2018: الفوز لمن؟

(إذاعة Tickfm.com) يختتم المنتخب السعودي ونظيره المصري منافساتهما في مونديال روسيا 2018، حينما يلتقيان يوم الاثنين على ستاد فولغو غراد أرينا، في المرحلة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وغادر المنتخب السعودي ونظيره المصري نهائيات كأس العالم روسيا 2018 مبكراً عقب خسارتيهما في المرحلتين الأولى والثانية.

ولعب الأخضر مباراته الافتتاحية أمام الدب الروسي مستضيف البطولة وخسر اللقاء 5-صفر، ليواجه منتخب أوروغواي في المرحلة الثانية ويخسر بهدف نظيف، في حين خسر المنتخب المصري مواجهته الأولى أمام أوروغواي بهدف نظيف وخسر مباراته الثانية أمام منتخب روسيا 3-1.

ويبحث المنتخب السعودي عن فوزٍ شرفي في البطولة لاسيما أن آخر فوز سعودي في المونديال كان في أول مشاركة له بنهائيات كأس العالم أميركا 94 حينما فاز على منتخب بلجيكا 1-صفر.

وفشل المنتخب السعودي في تحقيق أي فوز خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم 98 والتي خسر فيها مباراتين أمام الدنمارك وفرنسا وتعادل أمام جنوب إفريقيا، في حين خسر مواجهاته الثلاث بمونديال 2002 أمام ألمانيا والكاميرون وايرلندا الشمالية، وفي مونديال 2006 تعادل أمام منتخب تونس وخسر أمام أوكرانيا وإسبانيا.

وفي المقابل يبحث المنتخب المصري عن أول فوز له في المونديال بمشاركته الثالثة حيث لم يحقق أي فوز له في مجمل مبارياته 7 التي خاضها في النهائيات.

ولعب المنتخب المصري مباراة واحدة في أول مونديال يشارك به عام 1934 وخسر اللقاء 4-2 أمام منتخب المجر.

وفي مونديال 1990 في إيطاليا قدم المنتخب المصري أداءً جيداً بعدما خسر أمام إنكلترا 1-صفر، وتعادل أمام منتخبي أيرلندا وهولندا ليخرج من البطولة.

وكان المصريون يعلقون آمالاً كبيرة على نجمهم محمد صلاح، إلا أن منتخب الفراعنة لم يوفق، لاسيما أنه قدّم أداءً لافتاً في مواجهته الأولى والتي خسرها أمام أوروغواي بهدف سجله المدافع خيمينيز قبل نهاية المباراة بدقيقة، ليخسر في مباراته الثانية أمام روسيا 3-1 ويغادر أسوار البطولة.

 

شاهد أيضاً

حين ظنّ الحريري أنه يمون على عون وصولا ليغرف من “كيس” الرئيس!

تسيطر الدهشة على أي متابع لمسار تشكيل الحكومة منذ نحو 5 أشهر. فالمسلسل الحكومي أكثر …