استقبل السفير اللبناني في دولة الكويت ماهر الخير الدكتور جيلبير مجبر وتتداولا في أوضاع اللبنانيين في بلاد الاغتراب وتطرق الحديث حول سبل الاستثمار في شتى المجالات، لا سيّما الاقتصادية والثقافية والإجتماعية، وكيفية تطوير وتنمية الكفاءات اللبنانية، والمؤسسات في ظلّ الخبرات المكتسبة من البلدان الأخرى لوضع المشاريع التي يمكن إنجازها في هذا الإطار، مع التشديد على دور الثقافات التي تصبّ في نبع واحد وهو الانسان الذي هو وحده صاحب القيمة الحقيقية وجوهر المعاني في كل الاتجاهات، اذ تعتبر الثقافة وليدة المكتسبات الانسانية من خلال بيئته وخاصة البيئة الفكرية احدى اركان الحضارة التي تضئ على كل الجوانب غير المادية والمتمثلة بالقيم والافكار والعادات والتقاليد والاعراف والاخلاق وغيرها التي تميز امة واحدة عن غيرها من الامم وتمنحها في الوقت عينه القوة والبقاء والاستمرارية، ولا يحق لاي فرد ان يفرض ثقافته وقناعته ومبادئه وقيمه وعاداته وتقاليده على الآخر، فللإنسان الحق في التعبير عن نفسه وعلينا ان نحترم قناعاته المبنية على ركائز ثقافته، والحريّة تكمن في احترام ثقافة الآخر، من هنا تأتي الضروره لفتح معابر التواصل معه لتحقيق الأعمال الوطنية الرائدة.