العثور على غزال نافقٍ برأسين في ولاية مينيسوتا الاميركية

عثر أحد سكان ولاية مينيسوتا أثناء بحثه عن الفطر في الغابة على جثة غزال برأسين.
وذكرت مجلة Science Alert بأن الرجل أبلغ العاملين في إدارة الغابات بالأمر، ونقلوا بدورهم الجيفة إلى وزارة الموارد الطبيعية في الولاية، حيث تم تجميدها لتشريحها ودراستها وتصويرها بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي.

وبينت الدراسة أن العمود الفقري للغزال يتفرع إلى فرعين ينتهي كل منهما برقبة ورأس. وأن هذا الغزال ولد نافقًا لعدم اكتمال نمو رئتيه، وله جهازي هضم منفصلين أحدهما مكتمل، وهو بقلبين ولكن بكبد واحدة فقط.
ويقول عالم الحيوان، جينو دي آنجلو، من جامعة جورجيا، إن “هذا الشذوذ نادر جدا، فهذا توأم سيامي لم يشاهد مثله سابقا”.
ويلاحظ مثل هذا الشذوذ بين فترة وأخرى عند الحيوانات الأليفة مثل الأغنام والأبقار وحتى القطط، ونادرا ما يلاحظ عند الحيوانات البرية، حيث جاء ذكر مثل هذه الحالات في الأدبيات 19 مرة خلال الفترة من 1671 ولغاية 2006، خمس حالات منها كانت للغزلان.

شاهد أيضاً

هل سيعود عناصر حزب الله من سوريا الى لبنان؟

ترك الكلام الذي اطلقه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في اطلالته الاخيرة، …