المجبر : دائرة جبيل-كسروان معقل التواجد الماروني تصرخ “الموارنة ليسوا بخير”

صدر عن الدائرة الإعلامية للدكتور جيلبير المجبر البيان التالي: فيما تستمر المحادل السياسية في عرض عضلاتها الانتخابية في دائرة جبيل-كسروان، على وقع اعتبار كل جهة أنها صاحبة التمثيل الأقوى في المعقل المسيحي وتحديداً الماروني الأكبر، بدأت تتشكل ملامح خوض غمار المنافسة الانتخابية في هذا القضاء الواسع، حيث الفوز هنا يزيد من حظوظ اي فريق على المستوى السياسي العام.

ان البدء بالمعركة الانتخابية حق يكفله القانون وهو يأتي في صلب العمل الديموقراطي، لكن ذلك يجب أن يترافق مع رؤى انمائية ضمن خطط عمل مدروسة، تعود بالخير والفائدة على الناخبين الذين لهم حقاً على أولئك الذين يُسمُّون أنفسهم “ممثلي الشعب”، وبناء على ذلك تجري عملية المحاسبة عند كل استحقاق وفقاً لم تم إنجازه والوفاء به، بعيداً عن الدخول في لعبة الدين ورسم شعارات طائفية مقيتة، لا تفيد ولا تخدم أحدا.

ان قضاء جبيل-كسروان والذي يُرمز إليه بأنه معقل التواجد المسيحي لا سيما الماروني على وجه التحديد، يعاني فيه الموارنة قبل غيرهم من غياب أدنى الخدمات، وحيث انعدام فرص العمل وتدنى المداخيل، ووقوع الأسر تحت أعباء مالية كبيرة تضطر معها لمد اليد نحو جمعيات ومؤسسات قد تساعدهم في البقاء ضمن الحد  الأدنى من تأمين قوت يومهم، فيما الوجوه السياسية والحزبية لا وجود لها الا قبل موعد اي استحقاق انتخابي، عبر الترويج لنفس السيناريو الخطابي.

ان الناس اليوم لم تعد تدق مزاميرها وفقاً لأهواء داوود، وهي ستفرض معادلاتها على الأرض بعيداً عن كل الحسابات التي قد يضعها الساسة.

شاهد أيضاً

بري رئيسا للمجلس النيابي اللبناني بـ98 صوتا وهذا ما حصل بعيدا عن أعين الكاميرات

“شكرا لمن صوّت لي وأعد من لم يصوّت لي بأنه سينتخبني بالمرة المقبلة”. هذا ما …