المستشار الإعلامي للدكتور المجبر: القدس عاصمة فلسطين…

أطلّ المستشار الإعلامي للدكتور جيلبير المجبر الصحافي محمود جعفر عبر أثير دلتا نورث للحديث عن أبرز التطورات على الساحتين اللبنانية والعربية.

وقد تطرق اللقاء لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، حيث اعتبر الصحافي محمود جعفر انه حتى لفظ إسرائيل نحن لا نقبل به فهي كانت وستبقى فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس، وقرار الرئيس ترامب ما كان ليبصر النور لولا هذا التخاذل والتآمر العربي، ولولا هذه الفوضى التي نجحت أميركا واعوانها في احداثها في دول العالم، مستغلة تشتُّت منظومة عربية كانت يوماً تسمى “امة عربية موحدة”.

وفي موضوع مجموعة الدعم الدولية لدعم لبنان والتي تنطلق غداً بحضور رئيس الحكومة سعد الحريري، اعتبر الصحافي محمود جعفر ان هذا الاجتماع ضروري وهام لكن شرط ألا تكون قراراته مجرد كلام في الهواء دون اي أثر فعلي حقيقي على الأرض، ونأمل أن تلعب فرنسا دوراً اقتصادياً لدعم لبنان كما فعلت في المجال السياسي وساهمت بعودة الحياة السياسية للبنان بضغطها صوب عودة رئيس الحكومة سعد الحريري بعد كل ما تعرض له من ضغوطات.

على المقلب الآخر تطرق الحديث لانتشار ظاهرة المخدرات بكثافة بين صفوف الشباب حيث اعتبر الصحافي جعفر ان ظاهرة المخدرات باتت تشكل أكبر خطورة على المجتمع لان نطاق عمل تجار المخدرات توسع، وهناك تواطؤ في دعم التجار الكبار من جانب بعض الازلام والمنتفعين في السلطة، وعلى المجتمع المدني والاعلام ان يلعب دوره بعدما قررت الدولة التقاعس شأنها شأن تقاعسها في كافة مجالات الحياة اليومية الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية.

مضيفاً: ان مؤسسة الدكتور جيلبير المجبر ستطلق بالتعاون مع جمعية جاد-شبيبة ضد المخدرات حملة في هذا الاتجاه انطلاقاً من قناعتنا بأننا نريد لعب الدور المطلوب منا لحماية شبابنا، خاصة في ضوء تعيين رئيس المؤسسة الدكتور جيلبير المجبر مسؤلاً للعلاقات الدولية لدى جمعية جاد.

خاتماً حديثه بالدعوة لأن نكون جميعاً منقذين للوطن وشبابه كي لا نقول يوماً ” لقد ضاع وطننا منا”.

شاهد أيضاً

الدكتور جيلبير المجبر: تطورات المنطقة مقلقة ولعدم التباهي بضرب اي بلد مهما بلغت حجم التحديات

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان ان الضربات العسكرية التي نُفِّذت على سوريا، هي مدعاة …