الولايات المتحدة تطور طائرة F-35 Lightning II لاكتشاف واعتراض الصواريخ الباليستية

ذكرت مجلة “Breaking Defense” الأميركية بأن مقاتلات “F-35 Lightning II”، ستصبح قادرة على كشف ومرافقة وربما إسقاط الصواريخ البالستية، بحلول عام 2025، مؤدية دور درع صاروخية طائرة.

وقال رئيس وكالة الدفاع الجوي في البنتاغون اللواء، ساموئيل غريفز، في حديث أدلى به لأعضاء مجلس الشيوخ الأميركي: “أعتقد أننا بحاجة إلى 6-7 أعوام لتصميم صاروخ سريع خاص بالدرع الصاروخية يتكامل مع مقاتلة (إف-35) ليدخل في خدمة جيشنا”.

ويعتقد اللواء أن الولايات المتحدة بحاجة إلى تعزيز المنظومات القومية الكلاسيكية لاعتراض الصواريخ البالستية مثل منظومتي “THAAD” و”GBI”.

يذكر أن “F-35 Lightning II” تنتمي إلى أسرة مقاتلات الجيل الخامس متعددة المهام المتميزة بالتخفي عن الرادارات. وتنتجها شركة “لوكهيد مارتن” بـ3 نماذج.

شاهد أيضاً

حين ظنّ الحريري أنه يمون على عون وصولا ليغرف من “كيس” الرئيس!

تسيطر الدهشة على أي متابع لمسار تشكيل الحكومة منذ نحو 5 أشهر. فالمسلسل الحكومي أكثر …