الولايات المتّحدة تخفي أسطولا حربيًّا سريًّا لمواجهة أي غزو فضائي للأرض

كشف تقرير أميركي حديث عن أن الحكومة الأميركية تخفي سرا، أسطولا “مضادا للجاذبية” لمواجهة كائنات فضائية أو غزو فضائي.

وأشار موقع “بريفكت إيديشن” العلمي المتخصص إلى أن البروفيسور ريتشارد بويلان، الباحث الذي عمل لأكثر من 15 عاما في تلك القواعد الأميركية السرية، أكد وجود الأسطول، الذي يمتلك تكنولوجيا عسكرية فضائية.

وقال بويلان، بحسب تصريحاته للموقع، إن الأسطول الأميركي الفضائي، معد لمواجهة أشكال الحياة الذكية خارج كوكب الأرض، ومجهز للعمل في عدم وجود الجاذبية أي في الفضاء الخارجي.

وأشار إلى أن الحكومة الأمريكية طورت 12 نوع من الأسلحة العسكرية الفضائية، التي ستكون بمثابة الذراع الهجومية أو الدفاعية أمام أي زوار خارجيين أو كائنات فضائية تقرر زيارة الأرض أو تقترب منها.

وأوضح أن تلك القواعد “سرية للغاية”، وغير مسموح بدخول أي وسائل إعلام لها، وحتى التعاون الذي يتم بين وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” مع شركات تصنيع الأسلحة، يكون في نطاق سري جدا.

وبدأ برنامج الأسطول الفضائي، بحسب بويلان، منذ عام 1992.

شاهد أيضاً

واشنطن غير معنية للقيام بأي دور لتسريع تشكيل الحكومة اللبنانية؟!

“نحن نأمل تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، وننتظر”… قد يختصر هذا الجواب المقتضب لأحد الدبلوماسيين …