جائزة الموسيقى العربية تنطلق في دورتها الثانية

معايير عالمية تتّبعها “جائزة المـوسـيقى العربية” التي تنظمها مجموعة Music Or Media المتخصصة في الفنون والإعلام. تعتمد الجائزة على المصداقيّة والدقّة والأرقام في اختيار أكثر الأسماء نجاحا وتفوّقا في المجال الموسيقي لتكرّم أصحابها على أعمالهم التي قاموا بتقديمها منذ بداية العام حتى نهايته، وكل سنة تحطّ رحالها في دولة عربية معينة.

وجوه عديدة من أبرز المجالات حضرت في الدورة الاولى للمهرجان الذي انطلق من العاصمة بيروت، وشهد تكريم ألمع الأسماء الفنية التي حققت نجاحات ضخمة في العام نفسه. اتّسم الحفل بالإبهار وتزيّن باللوحات الفنية الراقية والمضمون الغني والمميز الذي جعل من الجائزة حديث الاعلام العربي لأسابيع عدّة.

تتشكل النتائج النهائية انطلاقاً من الإحصاءات الدقيقة الناتجة عن مجموعة كبيرة من الإذاعات العربية الرائدة، مروراً بنسبة المشاهدة عبر موقع يوتيوب العالمي ونسبة الإستماع والتحميل عبر المنصات الموسيقية وصولاً إلى آراء الناس الخاصة التي يدلون بها عبر موقع الجائزة الالكتروني الرسمي www.anmaofficial.com.

الدورة الأولى لجائزة الموسيقى العربية انطلقت من العاصمة اللبنانية، فتميّزت بمستواها الفني العالي واللافت، لتأتي الدورة الثانية مع مفاجآت أخرى مكمّلة لنجاحات الدورة الأولى، لكن بسبب الانتخابات الرئاسية في دولة مصر الشقيقة، والانتخابات البرلمانية في الدولة اللبنانية سوف يتم تقديم الجائزة لنجوم العام 2017 بقالب مختلف وعبر برنامج تلفزيوني خاص سيبّث عبر عدّة شاشات عربية
رائدة يوم الجمعة 11 أيّار مايو المقبل.

شاهد أيضاً

حين ظنّ الحريري أنه يمون على عون وصولا ليغرف من “كيس” الرئيس!

تسيطر الدهشة على أي متابع لمسار تشكيل الحكومة منذ نحو 5 أشهر. فالمسلسل الحكومي أكثر …