جوزيف ابو فاضل يتّهم مروان حمادة باقالة المسيحيين من مناصبهم

أكد الكاتب والمحلل السياسي المحامي ​جوزيف أبو فاضل أنه “يجب ابطال قانون التجنيس لأنني ضده فانا لا ابيع جنسيتي الى اي أحد”.
واعتبر أبو فاضل، في حديث تلفزيوني، أن “رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ يريد ان يقيم دولة اما الباقين فهم اعتادوا على السرقة”، مشدداً على ان ” الرئيس عون هو رئيس الجمهورية وهو الذي يصدر مرسوم تأليف الحكومة”.

ونوه الى أنهم “لا يريدون رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ في ​السعودية​، فالرجل السعودي الاول في لبنان هو رئيس حزب “القوات اللبنانية” ​سمير جعجع​ ثم رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” ​وليد جنبلاط​ وبعدهما يأتي الحريري”، موضحاً أنهم “يعتبرون ان جعجع مخلص للسعودية اكثر من الحريري”.

وتابع بالقول ان “من انقلب على الحريري هو النظام السعودي الحالي بالتعاون مع جعجع”.

اما عن التشكيلة الحكومية، فلفت ابو فاضل الى ان “الحريري قدم التشكيلة الحكومية ارضاءً لجعجع وجنبلاط والسعودية”، معتبراً أن “جنبلاط اقتنع من بري انه لا يمكن ان يأخذ 3 وزراء دروز له”.

وشدد على انه “لن يكون هناك 4 حقائب للقوات بل 3 حقائب مع وزير دولة وجعجع يعلم ذلك”، مشيراً الى ان “جنبلاط سيكون له وزيران اما الثالث فسيكون مشترك مع رئيس كتلة ضمانة الجبل النائب ​طلال ارسلان”.

وذكر أبو فاضل انه “في نهاية شهر أيلول سيتخطى عدد عودة النازحين السوريين المئة الف نازح باطار العمل الذي يقوم به حزب الله والتيار الوطني الحر”، مشيراً الى انه “عندما يتم اقرار عملية العودة النهائية للنازحين سيعودون كلهم الى سوريا ولن يبقى الا عدداً قليلً معارضاً للنظام السوري”.

ونوه الى ان “وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة يعمل على اقالة المسيحيين من مناصبهم وهناك هجوم كبير على المسيحيين في لبنان”، معتبراً ان “اتفاق الطائف لم يقم مناصفة في البلد، وكل شيء فاسد وطائفي في لبنان”.

وشدد أبو فاضل على انه “سيكون هناك حكومة قريباً”، لافتاً الى انه “لدينا رئيس جمهورية قوي يعمل من كل قلبه لاقامة دولة في لبنان”.

شاهد أيضاً

حين ظنّ الحريري أنه يمون على عون وصولا ليغرف من “كيس” الرئيس!

تسيطر الدهشة على أي متابع لمسار تشكيل الحكومة منذ نحو 5 أشهر. فالمسلسل الحكومي أكثر …