د. جيلبير المجبر: أسبوع انتخابي حامٍ وبرودة طبيعة كانت على “البؤساء” جحيماً ملتهبا 

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في موقف اليوم ان المعركة الانتخابية ستُفتتح رسمياً هذا الاسبوع مع بدء الأحزاب بإعلان مرشحيها عن المقاعد النيابية في مناطق نفوذهم، حيث يُتوقع ان تُستكمل بعدها موجة اعلان اسماء المرشحين لكسب تلك الأحزاب وقتاً اضافياً يمكن استثماره في تجييش الناس لصالح لوائح مغلقة يريدون إسقاطها مجدداً على الناس بعيداً عن اي برنامج انتخابي عملي وصادق، لا بل الاكتفاء بشعارات قد تُشكِّل استنفاراً لدى الرأي العام يتم استغلالها في صناديق الاقتراع.

على المقلب الآخر اعتبر الدكتور جيلبير المجبر ان برودة الطقس تحولت جحيماً على أولئك البائسين الذين لا مكان يقيهم شرّ الطبيعة وغضبها، فكما حلّ بالسوريين عند الحدود غير الشرعية يحلّ يومياً عند بعض العائلات اللبنانية خاصة في الجرود والبقاع ممن لا حول لهم ولا قوة، حيث لا تقف الدولة إلى جانب دعم أسعار الوقود أقله في مواسم الصقيع ولا تنظر لأوضاع بعض البيوت المهترأة والتي لا تقاوم الرياح القوية والشتاء الشديد.

ان البرامج الانتخابية الحقيقية هي تلك التي تناصر الضعيف وتقف الى جانب حقه في ألا يمسه ايَّ ضررٍ، اما الخطابات الرنانة وصفّ الكلام والوعود بالانماء أصبحت سمفونية مستهلكة لا بل بالية، لم يعد الشعب يُعوِّل عليها ويأخذ بها، فهذه العقول السياسية خاب أمل الناس بها لأنها قررت العيش في برجها العاجي بعيداً عن الأرض حيث مساكن المساكين.

شاهد أيضاً

الدكتور جيلبير المجبر: القمة العربية كما سابقاتها بلا فائدة

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان ان القمة العربية التي عقدت في الرياض ما هي …