د. جيلبير المجبر : ألم يحن الوقت للاقتصاص الفعلي من المُجرمين قانون العفو العام مهم ولكن…

صدر عن الدائرة الإعلامية للدكتور جيلبير المجبر البيان التالي: أصبحت أخبار القتل بأبشع الطرق واشنعها مواضيع تتوالى تباعاً على مسامع الرأي العام اللبناني وكأنه بات لزاماً علينا ان نعيش وسط مستنقعٍ من الفوضى والإجرام تحكمه مافيات القتل من دون اي رادع ديني أم اخلاقي، في مشهد يعيدنا لأيام سوداء عاشتها الساحة اللبنانية ايام القتل على الهوية، لكن المفارقة اليوم ان هذا الإجرام يتخذ اشكالاً أبشع واخطر وأصبحت دائرته تتسع تدريجياً حتى باتت كل قرية وبلدة شاهدة على هذا الكمّ من الجرائم المتتالية.

بالمقابل، فإن الحديث اليوم عن قانون العفو العام يترافق مع تزايد حالات الإجرام هذه، مما يجعلنا أمام ضرورة إجراء مراجعة شاملة لتلك الأوضاع لكي لا يكون قانون العفو العام هذا اذا ما حصل فرصة لتزايد حالات الفوضى بدلاً من معالجة مكامن الخلل، حيث اننا اليوم نعيش وسط ظرف استثنائي يستدعي منا أن نكون حذرين من الاقدام على اي خطوة ناقصة تنقلب سلبا علينا، وبالتالي ننحرف عن المسار الطبيعي للامور وتذهب جهود القوى الامنية سدىً التي تُشكر على كل ما تقوم به من معاقبة للمرتكبين وتوقيفهم.

لكن يبقى الدور الأكبر للقضاء المتقاعس في بعض الأحيان عن اتخاذ الإجراءات الرادعة في حق المرتكبين والذي ندعوه اليوم لمزيد من الحزم والحسم، لنعيش فعلياً في منأى عن كل حالات الفوضى التي بتنا واقعين بها.

شاهد أيضاً

الدكتور جيلبير المجبر: القمة العربية كما سابقاتها بلا فائدة

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان ان القمة العربية التي عقدت في الرياض ما هي …