د. جيلبير المجبر: ما يتعرض له المسيحيون في القدس مؤشر خطير لتهجيرهم

اعتبر الدكتور جيلبير في بيان ان قرار بلدية القدس التابعة للاحتلال الاسرائيلي فرض الضرائب على الكنائس لا سيما كنيسة القيامة مؤشر خطير لتعرض المسيحيين هناك لتهجير متعمد ومُدبر من السلطات الإسرائيلية التي تريد من وراء ذلك معاقبة المسيحيين على وقوفهم الثابت ضد قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس الشرقية.

وأضاف بيان الدكتور جيلبير المجبر ان القرار الذي اتخذ بإغلاق أبواب كنيسة القيامة إنما يأتي تعبيراً عن الاستياء العارم في القدس من القرار الإسرائيلي بفرض الضرائب على الكنيسة، من هنا الدعوة لان تتكامل هذه الخطوة مع توجيه الجهود المشتركة للضغط على هذا الكيان المحتل منعاً لمحاولته ضرب النسيج المسيحي في القدس وبالتالي وضع هذا الوجود المسيحي في دائرة التصفية او الخطر، الأمر الذي لا يمكن السكوت عليه او التهاون معه تحت أي ظرف من الظروف.

وناشد الدكتور جيلبير المجبر العالم بأسره لأن يلعب دوره في هذا الاتجاه، كي لا نكون أمام مأزق جديد، ونُعطي بالتالي لهذا الاحتلال شرعية إضافية لممارساته الوقحة.

شاهد أيضاً

“حزب الله” مُتهم…

سلكت رسالة الإحتجاج التي وجّهها وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إلى وزير الخارجية والمُغتربين في …