طفل يخدع جدته بالقول انه ذاهب الى المدرسة ليتّم اكتشافه بدولة أخرى

سافر صبي أسترالي في الثانية عشرة من عمره يقيم في سيدني، على غرار أفلام هوليوود، إلى دولة أخرى، بعدما انتابته حالة غضب إثر مشادة مع والدته.

وخدع الصبي جدته لكي يحصل على جواز سفره، بعد أن قام بسرقة البطاقة الائتمانية لوالدته، ثم سافر جوا إلى جزيرة بالي في إندونيسيا بمفرده.

وأخبر والدته يوم سفره أنه ذاهب إلى المدرسة، إلا أنه اتجه إلى محطة القطار المحلية وبعدها سافر في رحلة جوية إلى مدينة برث (عاصمة ولاية أستراليا الغربية)، ثم سافر في رحلة أخرى إلى بالي بإندونيسيا، مستغلا خدمة السفر الذاتية.

ووفقا لصحيفة الغارديان البريطانية، بحث الصبي عبر الإنترنت حتى عثر على شركة طيران تسمح للأطفال، الذين يبلغون من العمر 12 عاما بالسفر دون مرافقين، وقام بحجز رحلاته، ثم حجز أيضا غرفة في فندق وغادر البلاد دون عوائق.

ونجح الصبي في تخطي إجراءات مطار برث للاستمرار في مغامرته، بعد أن طلب منه موظفو المطار تقديم هويته، فقام بإبراز بطاقته المدرسية مدعيا أنه في المرحلة الثانوية، وعند وصوله إلى الفندق في جزيرة بالي، أخبر الموظفين أنه ينتظر وصول أخته.

وأبلغت مدرسته عن غيابه، فسارعت أسرته للبحث عنه، وتم اكتشاف تواجده في بالي، فسافرت والدته على الفور للحاق به.

وصرحت والدته أن ابنها لا يحب سماع كلمة “لا”، مشيرة إلى أنها في حالة صدمة مما فعله نتيجة للمشادة التي جرت بينهما، معتبرة أن رد فعله مبالغ فيه كثيرا.

ولم يتم تقديم أي تفاصيل إضافية حول ظروف عودته أو نوع العقاب الذي قد تسلطه عليه عائلته.

شاهد أيضاً

روسيا تطمئن حزب الله في رد على العقوبات ضده

ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها حزب الله لعقوبات اقتصادية، إن من الولايات المتحدة الاميركية …