ونقلت “رويترز” عن حبيب شمسخو، وهو مدير المشروع في كاليفورنيا، قوله إن المشروع تدعمه مجموعة من الشركات الخاصة وهيئتا النقل العام وجودة الهواء، بهدف تحويله إلى عملية دائمة وموسعة.

وسار شمسخو أمام إحدى الحافلتين كي يوضح أنها ستلاحظه، وتتصرف بناء على ذلك. وبالفعل توقفت الحافلة.

وسيجري اختبار الحافلتين لبضعة أشهر في مواقف للسيارات، قبل أن تتقدم الشركة المشغلة بطلب لإدارة السيارات للحصول على موافقة بموجب القانون الجديد.

ومن المتوقع أن تخرج الحافلتان للشوارع بنهاية هذا العام أو بداية عام 2018.

بلغت تكلفة الحافلتين، اللتين تسع كل منهما 12 راكبا، 250 ألف دولار، وهما ضمن مشروع من شركة إيزي مايل الفرنسية الخاصة.