الدكتور المجبر: المماطلة في تشكيل الحكومة اللبنانية ستدفع البلاد صوب المهوار

إعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان، أن المماطلة في عملية تاليف الحكومة حتى اليوم، وهذا الشرخ الحاصل في موضوع تقاسم الحصص الوزارية بين مكونات السلطة السياسية، أفقد البلد ما كان يملكه من رصيد متبقِّي سواء في الداخل او الخارج.

مضيفاً، أن الطبقة السياسية لطالما اتّبعت ذات النهج والسياسة، ذلك دليل أن مصالحها الخاصة تطغى على مصلحة البلد العليا ومصالح الناس، والتي لا تعني في حسابات الساسة شيئاً، وان كل ممارساتهم الحالية والسابقة تؤكد ذلك النهج التخريبي الذي يقومون به، والذي سيوصلنا في النهاية صوب المهوار.

على صعيد آخر، وفي إطار نشاطاتها العالمية، وإهتمامها بدعم الإنسان في كل المجتمعات، لأنه قيمة وجودية لا يمكن تجاوزها او القفز فوقها، قامت مؤسسة الدكتور جيلبير المجبر الإجتماعية ممثلة برئيسها المؤسس وعدد من أعضاء مجلسها الإداري بزيارة أفريقية شملت أربع بلدان هي مالي، غينا، السينغال، وموريتانيا، حيث تم تقديم مساعدات متنوعة وفق إحتباجات كل بلد.

مالي كانت الوجهة الأولى للزيارة حيث جرى دعم عشرات الأسر بالمواد الغذائية من سكر ورز وزيت فضلاً عن توزيع الكتب التعليمية في سبيل نشر التعليم بشكل أوسع بين صفوف الناشئة.

في السينغال جرى تركيب محطة لضخ المياه تستفيد منها عدة قرى، نظراً للحاجة الماسة لذلك.

أما في موريتانيا، فتم تبني عائلات محتاجة وبناء مدرسة تحتضن الأطفال، وبناء مستوصف يساعد على خدمة الإنسان صحياً، وفي غينا تم بناء مستوصف ومدرسة وتقديم ادوية مختلفة.

إستقبال الرئيس المؤسس الدكتور جيلبير المجبر كان غير إعتيادياً، حيث سمعته سبقت حضوره الشخصي، فتجمعت الناس على الطرقات وقامت بتحضير وجبات طعام، رغم قلة الموارد والإمكانات لديها، ورُفعت اليافطات المُرحبة، وبذلك تكون المؤسسة قد زرعت إرثاً إنسانياً، سيبقى، ما دام هناك وجود لهذه الحياة، لأنه إرث يتّسم بثقافة العطاء والتضحية من أجل الخير العام وخير الإنسان أينما كان.

يُذكر أن هذه الجولة كان قد سبقها جولة صوب الهند ومدغشقر، جرى خلالها أيضاً تقديم المساعدات وبناء المؤسسات الهامة للناس، وهذه الجولات العالمية، تأتي إنطلاقاً من رسالة المؤسسة وإيمان مؤسسها بالإنسان كقيمة وجودية على كل أرض وفي كل مكان وزمان.

 

شاهد أيضاً

واشنطن غير معنية للقيام بأي دور لتسريع تشكيل الحكومة اللبنانية؟!

“نحن نأمل تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، وننتظر”… قد يختصر هذا الجواب المقتضب لأحد الدبلوماسيين …