مؤسسة المجبر الإجتماعية: في خندق الأساتذة وما حصل من اعتقال بعضهم أمر مدان

صدر عن الدائرة الإعلامية لمؤسسة الدكتور جيلبير المجبر الإجتماعية البيان التالي: نُدين بأشد عبارات الاستنكار وأعلى درجات الاسف، قيام عناصر أمنية باعتقال عدد من الأساتذة خلال اعتصام لهم للمطالبة بأبسط حقوقهم المشروعة والتي حرمتهم منها السلطة السياسية التي سرقت الخزينة العامة واحتلت كل موارد الدولة لصالح تنفيعاتها الخاصة على حساب كل شرائح المجتمع وخاصة منهم الأساتذة الذي وجب انصافهم لأنهم أساس بناء الأجيال.

ان تعاطي السلطة السياسية مع الأساتذة بهذا الاسلوب السوقي والرخيص والمنحط لهو فعل جبن وخوف من صيحات هؤلاء الذين وبدلاً من أن يكونوا في قاعات التدريس، أُجبروا على النزول إلى الشارع لرفع الصوت في وجه من لا يعرف قيمة الأساتذة ولا قيمة الوطن ككل.

ان دعوة الهيئات النقابية للإضراب بعد كل ما حصل، إنما نؤيده جملة وتفصيلاً وسنكون من المواكبين لهذا الحراك المحق، في وجه المفسدين والسارقين والمرتشين.

ان عقلية السلطة السياسية الميليشياوية لا بد من ان تنتهي اذا ما توحدت إرادة الشعب للتخلص منها، والفرصة الآن متاحة عبر الانتخابات، إذ ان الاستمرار والتعايش مع هكذا عقول بات من الكبائر.

شاهد أيضاً

الدكتور جيلبير المجبر: تطورات المنطقة مقلقة ولعدم التباهي بضرب اي بلد مهما بلغت حجم التحديات

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان ان الضربات العسكرية التي نُفِّذت على سوريا، هي مدعاة …