مؤسسة المجبر الإجتماعية:  قضايا الفساد الصحي في لبنان أخطر من ان يتصورها عاقل

صدر عن دائرة الإعلام والعلاقات العامة البيان التالي: تابعنا إصدار الهيئة العليا للتأديب برئاسة القاضي مروان عبود وعضوية ميرفت عيتاني وعلي مرعي قرارا “بعزل موظفين في احدى المستشفيات الحكومية الكبرى على خلفية قيامهما باستعمال الانظمة المعلوماتية وإصدار ايصالات وهمية لتغيير اسماء المرضى والموتى واختلاس الضمانات المودعة منهم في صندوق المستشفى، مع الإشارة إلى أن هذا الملف يأتي في سياق سلسلة ملفات الفساد المرتكبة في هذه المؤسسة والتي أدت الى شبه إفلاسها، وكان من ضمنها ملف الادوية السرطانية الفاسدة”.

اننا نتأسف لمثل هكذا حالات فساد خطيرة ووقحة وبشعة، وهي تأتي في سياق تدمير المستشفى الحكومي، ووضع اللوم في نهاية المطاف على الدولة وحدها، وكل هذا يتم تحت غطاء حزبي وسياسي من دون لا حسيب ولا قريب، وقرار الهيئة العليا التأديب يجب ألا يقف عند حدود العزل للموظف الفاسد بل ومعاقبته أشد عقوبة، ليكون عِبرة لغيره من الفاسدين في ذات المكان او في اي قطاع حكومي آخر.

ان غياب الرقابة الدائمة أوصلنا الى هذا النحو من الإنحدار، وغياب أدنى معايير الأخلاق المهنية، حيث باتت قضايا الفساد أخطر من اي يتصورها عاقل، وبات معها البحث عن حلول جزئية لا يخدم ولا يفيد، وبات معها اتخاذ إجراءات جزئية وهامشية لا يفيد أيضاً، وإلا فنكون أمام حالة انهيار تامة لما تبقى من أخلاقيات في اي مهنة

شاهد أيضاً

الدكتور جيلبير المجبر: القمة العربية كما سابقاتها بلا فائدة

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر في بيان ان القمة العربية التي عقدت في الرياض ما هي …