هلع في أوروبا بسبب ظهور رسائل مخفية محفورة على الصخور تحذر من “الأوقات العصيبة المقبلة”

تسببت موجات الجفاف في جميع أنحاء أوروبا في ظهور رسائل مخفية محفورة على الصخور، تحذر من “الأوقات العصيبة المقبلة”.

وعادت الصخور المعروفة باسم “أحجار الجوع” للظهور في نهر Elbe. ويمكن رؤية أكثر من 12 من أحجار الجوع التي اختيرت لتسجيل مستويات منخفضة من المياه، في مدينة Decin الشمالية التشيكية، بالقرب من الحدود الألمانية.

وأدى انخفاض منسوب المياه في النهر، والذي يبدأ من جمهورية التشيك ثم يعبر ألمانيا إلى بحر الشمال، إلى ظهور الحجارة في قاع النهر، حيث استُخدم ظهورها عبر التاريخ لتحذير الناس من أن الأوقات العصيبة قادمة. وتعود أقدم علامة مائية “مرئية” في النهر إلى عام 1616.

ويحمل هذا الحجر، وهو أقدم معلم هيدرولوجي في أوروبا الوسطى، نقشا محفورا بالألمانية يقول: “عندما تراني، ابكِ”.

وفي الأنهار الأخرى، تعود أحجار الجوع إلى القرن الخامس عشر، حيث تم العثور على نقوش من أعوام: 1417 و1473 و1616 و1654 و1666.

وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر، أثارت هذه الحجارة الوعي العام بعد ذكرها في الصحف.

وتجدر الإشارة إلى رصد حجر نهر Elbe لأول مرة عام 1918، حيث ظهر خلال فترة انخفاض منسوب المياه تزامنا مع مجاعات الحرب العالمية الأولى.

ويمكن أن يسمح مستوى المياه المنخفض للغاية في Elbe، بتسجيل ما يسمى بالألمانية “Hungerstein”، وهي عبارة عن تشكيلات صخرية مدهشة أو صفائح في الأنهار لا يمكن رؤيتها إلا عند مستويات المياه المنخفضة، في جزء النهر التابع لـ Saxon.

شاهد أيضاً

واشنطن غير معنية للقيام بأي دور لتسريع تشكيل الحكومة اللبنانية؟!

“نحن نأمل تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، وننتظر”… قد يختصر هذا الجواب المقتضب لأحد الدبلوماسيين …