Marc Wübbenhorst لا يستطيع العيش من دون شرب 20 ليتر من المياه يوميا

أصيب معماري ألماني يدعى مارك هوبنهورست بمرض نادر يسمى “مرض السكري الكاذب”، والذي يتسبب في إدرار البول بكميات كبيرة للغاية، ما ينتج عنه جفاف تام للجسم إن لم يتم تعويض تلك الكمية بشرب كمية مكافئة لها من المياه، حسبما ذكر موقع “نوتيتسي دلموندو” الإيطالي.

وأوضح الموقع أن هوبنهورست، البالغ من العمر35 عامًا، يواجه خطر التعرض للجفاف المؤدي للموت بسبب مرضه، حيث لا يستطيع جسده الاحتفاظ بالماء، بل تعمل كليتاه على التخلص من الماء بسرعة كبيرة قد تساوي نفس السرعة التي يشربه بها، فلا يستطيع البقاء على قيد الحياة دون شرب مياه لمدة تزيد على ساعة.

وفي حالة التوقف عن شرب المياه ولو لفترة وجيزة، تبدأ أعراض الجفاف في الظهور عليه، ومنها تشقق الشفاه والدوار والارتباك، وهي أعراض تصيب الإنسان البالغ بعد يومين أو ثلاثة من الحرمان من شرب المياه، ما يجعله في بداية يومه يشرب كمية كبيرة من المياه، إلا أن شبعه من الماء لا يدوم طويلا، حيث يذهب إلى المرحاض ليفرغ ما شربه بعد لحظات.

يقول مارك إن الأمر يزداد صعوبة أثناء النوم، فوجوب إفراغ مثانته يتطلب منه تكرار الذهاب إلى المرحاض ليلا وهو ما يحرمه من النوم المتصل، ويؤكد أنه لا يذكر أن استمر في النوم لأكثر من ساعتين طيلة عمره، إذ يبلغ إجمالي عدد مرات تبوله على مدار الـ24 ساعة نحو 50 مرة.

وتعرضت حياة مارك للخطر في إحدى رحلاته بالقطار، فعلى الرغم من اطمئنانه إلى أن زمن الرحلة لن يطول، إلا أنه واجه مشكلة عندما تعطل القطار وتحتم عليه البقاء دون مياه لفترة أطول من تلك التي كان قد حسبها، وبعد أن وصل القطار إلى محطته بدأت أعراض الجفاف تبدو عليه، وكاد أن يفقد حياته لولا أن صادفه صديق يعرف حالته المرضية فبادره بتقديم المياه لينقذ حياته.

شاهد أيضاً

“حزب الله” مُتهم…

سلكت رسالة الإحتجاج التي وجّهها وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إلى وزير الخارجية والمُغتربين في …